أقيم الأسبوع الفائت في السويد, مهرجان مالمو للسينما العربية حيث شاركت شركة كنانة للأفلام ممثلة بالمنتج باسل مولوي. حيث تم اختيار الفيلم الوثائقي القادم يلا باركور ليتم تقديمه في سوق المهرجان في مسابقة منح التطوير للأفلام الوثائقية الطويلة. و على الرغم من أن شركة كنانة للأفلام لم تتمكن من الفور بالمسابقة, إلّا أنه يعتبر إنجاز كبير لشركة كنانة للأفلام كون المهرجان يقام في مدينة مالمو السويدية.

المنتج باسل مولوي يمثل شركة كنانة للأفلام خلال فعاليات الدورة الـ ١٠ لمهرجان مالمو للسينما العربية.

عن شركة كنانة للأفلام

شركة كنانة هي شركة إنتاج سينمائي و تلفزيوني تأسست عام ٢٠١٨ في مدينة مالمو السويدية. بعد فترة وجيزة, أصبحت واحدة من شركات الأفلام الموثوقة في السويد بسبب إحترافية فريقها و تفانيهم بالعمل ولا سيما المنتج باسل مولوي. تنتج كنانة للأفلام محتوى قوي بتقنيات لطيفة في سرد القصص. كما تقدم الشركة العديد من الخدمات مثل أنتاج الأفلام الوثائقية, و الإعلانات التلفزيونية و تقديم خدمات الإنتاج وما إلى ذلك. لذلك تعتبر مشاركة شركة كنانة للأفلام في مهرجان مالمو للسينما العربية علامة فارقة من مختلف الجوانب.

مهرجان مالمو للسينما العربية

تأسس مهرجان مالمو للسينما العربية عام ٢٠١١ من قبل الأستاذ محمد قبلاوي. حيث يعتبر صانعو الأفلام في العالم العربي و أوروبا هذا المهرجان وجهة رئيسية لهم, من هنا جائت أهمية مشاركة المنتج باسل مولوي أيضاً ضمن فعاليات هذا المهرجان.

في اليوم الأول في المهرجان, تمت دعوة جميع المشاركين من قبل السيد محمد قبلاوي, رئيس و مدير مهرجان مالمو للسينما العربية. حيث بدأ في التالي فعاليات منتدى و سوق السينما حيث قدم المنتج باسل مولوي و المخرجة عريب زعيتر فيلمهم القادم يلا باركور. كما عقد في اليوم الأخير جلسة تواصل مع عدد من صانعي الأفلام من دول عربية و اوروبية عدة.

عن الفيلم الوثائقي ”يلا باركور”

قدمت شركة كنانة فيلمها الوثائقي القادم يلا باركور من إخراج عريب زعيتر و إنتاج باسل مولوي و الذي تدور أحداثه حول فريق غزة باركور. حيث حصل هذا الفيلم على مقعد ضمن الأفلام المنافسة على منحة الأفلام الوثائقية الطويلة في المهرجان.

تدور أحداث فيلم يلا باركور حول رحلة فريق باركور غزة حيث يحكي قصة أحمد و عبدالله و جهاد و أحمد و مثابرتهم و شغفهم لهذه اللعبة.

المنتج باسل مولوي

باسل مولوي هو مؤسس شركة كنانة للأفلام و منتج و مدير إنتاج. و لد في مدينة دمشق في سوريا و حصل على بكالوريوس في الإنتاج السينمائي في بريطانيا. عمل باسل مولوي كمنتج لأكثر من ٨ سنوات حيث أنتج العديد من الأفلام الوثائقية الطويلة و الأفلام القصيرة. كما عرض فيلمه القصير بيت ترقيع ضمن زاوية الأفلام القصيرة في مهرجان كان السينمائي عام ٢٠١٣.